عندما ينطق بالقايد حسين شعرا – الجزء الأوّل

sdfre

AddToAny

عندما ينطق بالقايد حسين شعرا – الجزء الأوّل

  • بتاريخ : ثلاثاء, 2018-01-02 14:25
  • نشر بواسطة : صبري دريدي

فوزي بالقايد حسين اسم معروف في أوساط رجال الأعمال الناجحين، والمحلات التجارية لهذه الأسرة الشهيرة التي استثمرت في عالم الحلويات التونسية، لكن قليل من يعلمون بأن هذا المستثمر الناجح له شخصية أخرى، شخصية المثقف والشاعر المبدع الذي يتمتع بحس مرهف، والرافض للحيف الاجتماعي والسياسي، والمتعاطف مع القضايا الوطنية والعربية والأممية. شعره ينبض رقة، وتفوح منه أخلاق إنسانية عالية، ويختزن روحا ثائرة تبحث عن الحب والجمال والعدل والمساواة. لا تناقض بين المال والشعر، بين التجارة والتحكم في اللغة من أجل صياغة مواقف رافضة لمختلف أشكال الظلم والزيف والطغيان. إذا أردت أن تتأكد من ذلك استمع لهذا الشاعر الذي حرص على البقاء بعيدا عن الأضواء تواضعا منه وليس خوفا من أحد.