20 ألف محتجز في ليبيا بلا حقوق في غياب الدولة

sdfre

AddToAny

20 ألف محتجز في ليبيا بلا حقوق في غياب الدولة

  • بتاريخ : أربعاء, 2019-02-27 12:35
  • نشر بواسطة : صبري دريدي

وفقاً لمنظمة العفو الدولية “تعرض المهاجرون، واللاجئون، وطالبو اللجوء لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، بشكل ممنهج وعلى نطاق واسع، على أيدي مسؤولي مراكز الاحتجاز، وخفر السواحل الليبي، والمهربين، والجماعات المسلحة. واحتُجزَ بعضهم بعد أن اعترضهم خفر السواحل الليبي في البحر وهم يحاولون عبور البحر المتوسط إلى أوروبا. وأفادت تقديرات باحتجاز ما يقرب من 20000 شخص في مراكز احتجاز في ليبيا يديرها "جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية"، وهو إحدى هيئات وزارة الداخلية في "حكومة الوفاق الوطني". وكانوا محتجزين في ظروف مروعة ٺتسم بالاكتظاظ البالغ، والافتقار إلى سبل الحصول على الرعاية الطبية والتغذية الكافية، ويتعرضون بشكل ممنهج للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، بما في ذلك العنف الجنسي، والضرب المبرح، والابتزاز. وبينما كان "جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية" يسيطر رسمياً على ما بين 17 و36 مركزاً، كانت جماعات مسلحة، وعصابات إجرامية، تدير الآلاف من مواقع الاحتجاز غير المشروعة في شتى أنحاء البلاد في إطار تجارة تهريب البشر المربحة.

”  يسمح تمزق قطاع الأمن وانعدام المساءلة في ليبيا بوقوع انتهاكات جسيمة جراء صراع الجماعات المسلحة والقوات شبه العسكرية المتعددة، بما يوفر بدوره ً أرضا خصبة للجماعات المتطرفة المسلحة، ومنها تلك التي على علاقة وثيقة بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وتنظيم القاعدة وتيار المدخلية السلفية، على نحو يخلق سياقًا وطنيًا متقلبًا وعنيفًا لا تتمكن فيه مؤسسات الدولة الليبية من تحقيق العمليات السياسية الأساسية الثلاثة والضرور ية لإنهاء المرحلة الانتقالية: إصلاح قطاع الأمن، وإجراء استفتاء على دستور وطني يحوز موافقة أغلبية الشعب الليبي، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.



في نفس السياق