الدكتور أحمد الأبيض: العنف في المسلسلات له دور في ارتفاع الجريمة في تونس

sdfre

AddToAny

الدكتور أحمد الأبيض: العنف في المسلسلات له دور في ارتفاع الجريمة في تونس

  • بتاريخ : خميس, 2020-10-22 17:34
  • نشر بواسطة : صبري دريدي

 

- أمينة قويدر

 

قال الطبيب النفسي و الباحث في المسائل النفسية و الاجتماعية الدكتور أحمد الأبيض أن، اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020، أن هناك عدة عوامل أدت إلى ارتفاع الجريمة في تونس.

و أوضح الدكتور، في مداخلة له خلال ندوة نظمها مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية "عن بعد"  حول "ارتفاع الجريمة في تونس: الأسباب و كيفية المعالجة" أن للإنسان قابلية في أن يكون مجرما، و قد تحدث عن ذلك القرآن الكريم و أيضا مدارس علوم النفس منهم "فرويد" الذي يقول أن هناك في النفس جانبين: الحب و الحياة، و النزعة التدميرية.

و أضاف بأن هذان الجانبان يتدافعان و المشكلة تكمن في كيفية أن يجد الإنسان التوازن بينهما" خاصة في ظل الأوضاع المتقلبة التي تعيشها تونس.

و بين أن الأوضاع الاجتماعية الهشة و ضرب قيم العمل، و التربية على عقلية التذمر بعدم الرضاء على ماهو موجود و التركيز على ماهو غير موجود، و التخلي عن المسؤولية و البحث عن عذر و كبش فداء يبرر الأفعال لدى الفرد يؤدي إلى نوع من التوتر و العنف و الجريمة أيضا.

كما  بين أن الفشل الدراسي و السعي إلى '"قتل الوقت" عن طريق الجلوس مطولا في المقاهي مقابل التخلي عن الأنشطة و الواجبات الأخرى، و الاكتظاظ في الأحياء و ما ينجر عنها في بعض الأحيان من فوضى و انعدام الحوار، و غياب سلطة الأب و رمزيتها في البيت كلها عوامل تؤدي إلى جعل الأبناء مشروع مجرمين.

و أضاف أن تخلي المدرسة عن دورها التربوي و تعرض الطفل إلى العنف داخل الفضاء العائلي و غياب الخطاب الديني الوسطي الإصلاحي و "ارتفاع منسوب العنف في المسلسلات التونسية كلها عوامل تظافرت و غذت منسوب الجريمة في المجتمع التونسي خاصة خلال السنوات الأخيرة.
 

 



في نفس السياق