اغتيال سياسي جديد يتربّص بالبلاد

sdfre

AddToAny

اغتيال سياسي جديد يتربّص بالبلاد

  • بتاريخ : جمعة, 2018-11-23 16:24
  • نشر بواسطة : صبري دريدي

قال النائب عن الجبهة الشعبيّة عمار عمروسيّة قائلا أنّه "يشتمّ رائحة الدّم بالنّظر إلى الأزمة والأحداث التي تعيشها البلاد مع اشتداد الأزمة الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسياسيّة والأخلاقيّة". وأضاف عمروسيّة في تصريح للشارع المغربي "المؤشّرات التي تعيشها تونس تدلّ على إمكانيّة حدوث عمليّات إجراميّة واغتيالات، خاصّة في ظلّ أزمة الحكم القائمة ووجود حركة النّهضة باعتبارها الحاكم الفعلي للبلاد".

من جهته حذر مؤسّس حركة تونس إلى الأمام، عبيد البريكي، حذّر من اغتيال سياسي جديد في الفترة القادمة. وأكد بدوره على أنّ الوضع العامّ في البلاد والتوتّرات السياسيّة الحاصلة تنبئ بتكرّر الاغتيالات السياسيّة خاصّة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسيّة 2019.

ما يلفت النظر أن تونس عاشت إضرابا عاما للوظيفة العمومية، ولم يسجل أي حادث غير طبيعي، وذلك رغم التحركات المطلبية التي نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل. وفي ذلك مؤشر يحسب لصالح الشعب الذي يكتسب يوميا قدرا أعلى من النضج الديمقراطي.